مشروع العون الاسلامي

رسالة مشروع الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الحرب الأخيرة على قطاع غزة

Mission of the Project


تعريف بالمشروع :

مشروع الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الحرب الأخيرة على قطاع غزة، هو مشروع خيري غير ربحي يسعى لمساعدة الأسر الفلسطينية التي تضررت في الحرب الأخيرة على قطاع غزة 2014، ويسعى المشروع إلى تأهيل الأسرة الفلسطينية ومساعدتها في تخطي الصعوبات النفسية التي تعرضت لها والتكيف مع التحديات وذلك بتمويل من مؤسسة العون الإسلامي في بريطانيا، وذلك من خلال تقديم أنشطة إغاثية مثل ( السلة الغذائية وهدايا للأطفال) وأنشطة دعم نفسي واجتماعي لجميع أفراد الأسرة لمساعدتهم نحو اكتساب مهارات التكيف النفسي وتعزيز العلاقات الاجتماعية للأسرة، ، وجلسات تثقيفية للمعلمين وأولياء الأمور وأخيرا أنشطة ترفيهية للأطفال

كيف يعزز المشروع الصمود النفسي والاجتماعي للأسرة الفلسطينية:

يهدف هذا المشروع إلى تقديم الخدمات النفسية التي تقوي الصمود الأسري في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها الأسرة الفلسطينية ، وذلك من خلال تقديم أنشطة إغاثية مثل ( السلة الغذائية وهدايا للأطفال) وأنشطة نفسية واجتماعية لجميع أفراد الأسرة لمساعدتهم نحو اكتساب مهارات التكيف النفسي ، و تعزيز العلاقات الاجتماعية للأسرة ، بالإضافة لتقديم أنشطة ترفيهية وتثقيفية للأطفال ، وعمل لقاءات تثقيفية وتفريغ نفسي لأولياء الأمور والمعلمين ، وتدريبهم على المهارات اللازمة للتكيف مع صعوبات الحياة التي تعرضوا لها خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2014.

فريق المشروع وتقنيات التدخل النفسي الاجتماعي :

يتكون فريق الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الحرب من مجموعة من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والمنشطين وأطباء نفسيين ، وتشمل آلية التدخل النفسي والاجتماعي زيارة الأسر ميدانيا والتعرف عليهم ، وإجراء تقييم قبلي ، وتنفيذ جلسات نفسية وتثقيفية وترفيهية،  ثم إجراء تقييم نفسي بعدي ومتابعة الأسرة بحسب حاجة الأسرة وأفرادها .

ويستخدم فريق التدخل الأسري مع الأسرة تقنيات وأنشطة نفسية تساعد الأسر على التكيف مع الوضع القائم ( تقنيات العلاج الأسري، أنشطة العلاج بالتركيز، العلاج بالعقل والجسم ، العلاج باللعب ،أنشطة وألعاب ترفيهية …….)

هيكلية الفريق :


الفئة المستهدفة :

هم الأسر والأطفال وبعض معلمي ومعلمات المدراس الذين تعرضوا لصدمات وظروف صعبة في الحرب الأخيرة على غزة ، والمناطق التي سيتم العمل فيها ( منطقة الوسطى وغزة وشمال قطاع غزة ) ويتم التنسيق مع الأسر من خلال الزيارة المنزلية والميدانية من قبل فريق العمل، حيث تم الوصول إلى 4000 مستفيد من الأطفال والبالغين , 150 – 250 أسرة متضررة من الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2014 بمعدل 1500 شخص. تم استهداف 200 معلم ومعلمة بجلسات تثقيفية و 300 من الآباء والأمهات، تم عقد العديد من الأنشطة الجماعية للأطفال حيث تم استهداف 2000 طفل من المجتمع المحلي.

مدة المشروع :

مدة المشروع الحالية هي سنة ، ونأمل من المؤسسات الداعمة والممولة لهذا المشروع الاستمرار في تمويله من أجل الاستمرار في تقديم الخدمات النفسية والاجتماعية لأهلنا في فلسطين/غزة ، هذا المشروع يقدم الأنشطة النفسية والاجتماعية ، كما انه يتضمن خدمات اغاثية منها سلة غذائية لمرتين فقط خلال المشروع ، وتقديم الهدايا للأطفال مرتين خلال المشروع.

اتصل بنا:

للاستفسار حول هذا المشروع ، برجاء الاتصال على إدارة مركز فلسطين للصدمة بغزة

 

مشروع العون الاسلامي

بعد انتهاء الحرب الأخيرة  على قطاع غزة لعام 2014 عانت العديد من الأسر الفلسطينية من قتل دمار وتهجير وبالتالي أثر على الحالة النفسية لهم, فادعت الحاجة الى توفير دعم نفسي وإجتماعي,حيث قام فريق مشروع الدعم النفسي والإجتماعي لضحايا الحرب الممول من العون الإسلامي في بريطانيا  بمساهمة في تحسين الوضع  لبعض من الأسر المتضررة

 فيلم : الدعم النفسي والإجتماعي للضحايا المتضررين من حرب2014

اضغط هنا لمشاهدة الفيلم

 

 نظام الإضاءة  (ليدات)  في حالات الطوارئ هو بديل آمن يعمل على البطاريات, حيث يتم تمويل هذا المشروع من قبل مؤسسة العون الاسلامي في لندن ,وقام بتنفيذها مركز فلسطين للصدمة

لمشاهدة الفيلم الذي يعرض تطبيق هذا المشروع اضغط هنا

تقارير المشاريع

التقرير النهائي:مشروع الدعم النفسي الاجتماعي من 10/04/2015 حتى 31/03/2016