مشروع العلاج الأسري

تعزيز صمود الأسرة والمجتمع


برنامج تعزيز صمود الأسرة الفلسطينيةهو مشروع فلسطيني خيري غير ربحي يسعى لمساعدة الأسر الفلسطينية المصدومة في جميع محافظات قطاع غزة. تم التخطيط لهذا البرنامج عام 2004، وتم تطويره من أجل مساعدة الأأطفال الفلسطينيين وأسرهم نحو التغلب على الصدمات النفسية التي تعرضوا وما زالوا يتعرضون لها من حرب وتدمير وحصار. هذا البرنامج تم البدء فيه من خلال تنفيذ المرحلة الأولى في أغسطس 2010 برعاية ومتابعة من مركز فلسطين للصدمة للصدمة بغزة وبريطانيا، وبتمويل من الانتربال ومؤسسة العون الإسلامي في بريطانيا وجامعة هيردفورد شير بلندن. في حين بدأت المرحلة الثانية في يوليو 2013  بتمويل من مؤسسة الانتربال بلندن ومجموعة من أصحاب الخير في لندن تسمى بـ ” دعم صرخة طفل فلسطيني. أما المرحلة الثالثة والحالية فبدأت في يوليو 2014 أثناء الحرب الأخيرة على غزة بتمويل من مؤسسة الانتربال ومركز فلسطين للصدمة في لندن

تتنوع  الأنشطة بين علاج وتثقيف وترفيه، حيث بلغ عدد المستفيدين من جلسات العلاج الأسري خلال عام 2016 خمس وستون(65) أسرة بمعدل (521) مستفيد/ة (278 إناث، 243 ذكور)، وبلغ عدد المستفيدين من الجلسات التثقيفية (267) مستفيد/ة تتراوح أعمارهم بين (5-65) عام من كلا الجنسين و(54) حالة استشارة، في حين بلغ عدد المستفيدين من الأنشطة الترفيهية في مختلف المحافظات على مدار العام (10300) طفل/ة. وبذلك يكون العدد الكلي للمستفيدين من كافة الأنشطة (11142) مستفيد/ة

يهدف المشروع إلى تدريب أفراد الأسرة على مهارات التكيف وتعزيز الصمود النفسي والاجتماعي من أجل مساعدتهم في العودة إلى الحياة بإيجابية وفعالية تفيد أولاً أفراد الأسرة وتفيد المجتمع من حولهم.

يتكون فريق تعزيز صمود الأسرة الفلسطينية من مجموعة من الأأخصائيين النفسيين، أخصائيين اجتماعيين، منشطي أطفال وأسر، معالجين نفسيين، أطباء نفسيين. آلية التدخل النفسي الاجتماعي تشمل زيارة الأسرة والتعرف عليهم وإجراء تقييم نفسي قبلي، تنفيذ أنشطة الخطة العلاجية، ثم إجراء تقييم نفسي بعدي ثم متابعة. مدة العمل مع الأأسرة تكون بحسب حاجة الأأسرة فهي قد تكون لمدة ثلاثة أشهر على الأقل وقد تمتد لستة أشهر بحسب التوافق مع فريق العمل ومدى حاجة الأأسرة وأفرادها للمتابعة. يستخدم فريق التدخل مع الأسرة تقنيات وأنشطة متعددة مثل : ( العلاج بالتركيز، العلاج بالدراما والميديا،  العلاج بالحركة والجسم، العلاج بتقنيات العقل والجسم، أنشطة العلاج الأسري مثل: العلاج من خلال سرد القصة، العلاج المعرفي السلوكي , العلاج باللعب

هيكلية فريق العمل


الفئة المستهدفة: هم الأطفال وأسرهم ممن تعرضوا للصدمات النفسية أو ظروف صعبة مثل الحروب والحصار أو العنف المجتمعي في محافظات قطاع غزة.

مشروع تعزيز صمود الأسرة

مشروع تعزيز صمود الأسرة الفلسطينية والممول من مؤسسة الانتربال بلندن للسنة الرابعة على التوالي منذ عام 2013 وحتى اللحظة هو مشروع علاجي ترفيهي تثقيفي يخدم جميع شرائح المجتمع في قطاع غزة

الفيلم: نعمان جبريل أحد ضحايا الحرب  فقد العديد من أفراد أسرته وتعرض لاصابات أدت الى بتر في يده وقدمه اليمنى  ويروي تفاصيل هذا اليوم  وما تسبب له بعدها من قلق واضراب وحالة نفسية سيئة وكيف تغيرت حياته بعدما التقى بمركز فلسطين  للصدمة

اضغط هنا لمشاهدة فيلم قصير


تقارير المشروع

التقرير النصفي : ديسمبر   2014  _ اضغط هنا للاطلاع على التقرير

رسالة المشروع

التقرير النصفي:    ديسمبر2016          اضغط هنا للاطلاع على التقرير

التقرير النهائي:     يونيو 2016           اضغط هنا للاطلاع على التقرير

التقرير النهائي:     يونيو 2017           اضغط هنا للاطلاع على التقرير